أحدث المشاركات

الخميس، 19 أبريل 2018

فيسبوك في بيان جديد قوانين جديدة لحماية خصوصيتكم

protect informations persons youth

في بيانها اليوم فيسبوك وبعد فضيحة التسريبات تخبرجميع المشتركين أنها ماضية في الآمتثال لقوانين الخصوصية، و توفير وسائل حماية للجميع في جميع بقاع العالم. ووجهت دعوة للجميع لمراجعة سياسة الخصوصية و المعلومات التي أرادوا تقاسمها هل ستبقى كذلك أو يودون تغييرها.
كما سلطت الضوء على السبل المثلى للوصول إلى المعلومات و تنزيلها أو حذفها. كما طرحت أستخداما جديدا يهم الشباب.

حيث جاء في البيان أن فيسبوك ستخضع للقانون  العام لحماية البيانات الخاص بالىتحاد الأوروبي (GDPR) فضلا عن التحديثات التي أجريت على سياسات الخصوصية والتي لم تكن قبلا متاحة و بسهولة حيث كانت تمتد على أكثر من 20 صفحة، حتى تفهم كيف تدار بياناتك الشخصية.

الجديدة طرحت بشكا دقيق مفصل وواضح، حيث يستطيع المستخدم إدارة بيانته بالشكل الذي يحبذه و يتمناه.
كما صرحت في البيان أنها وجهت دعوة للمستخدمين للمشاركة في بلورة طريقة الآستخدام و حماية البيانات، و تقاسمها مع من كلفتهم فيسبوك بصياغة القوانين الجديدة التي مبدؤها حماية البانات الخاصة بالمستخدمين لمنصة التواصل الآجتماعي.
و هذه الآقتراحات تهم:
protect personal data of costumers

 -الإعلانات التي تعتمد على البيانات المقدمة من طرف الشركاء.

المعلومات الموجودة في حساباتهم.

- تفعيل تقنية التعرف على الوجوه.






-المزايا الخاصة بالشباب:

youth need more protection in facebook
-تصميم وسائل جديدة لحماية المراهقين:

-تحديد الإعلانات المخصصة لهم.

-تم حذف خاصية "الجميع " من خيارات جمهورهم الآفتراضي.

-سيتم وضع قيود على الأشخاص الذين يبحثون أو سيشاهدون بيانات أو صور تقاسمها المراهقون كالمدينة الام أو تاريخ الميلاد.

-قريبا سيتم إطلاق "مركز الموارد الإلكتروني الجديد" المخصص للمراهقين، من أجل تثقيفهم بكل ما يهم سياسة الخصوصية.

-الاطفال المتراوحة أعمارهم بين 13 و 14 السنة سيحتاجون لإذن أبوي لتفعيل بعض مزايا فيسبوك.

 ختمت فيسبوك بيانها أنها لن تتوانى في حماية المراهقين و البانات الشخصة للبالغين، و ستبسط و تشرح أكثر كيفية آستعمال فيسبوك بالخصائص الجديدةن بما يتماشى مع ما يرغبون في تقاسمه مع الآخر.

 ركزت فيسبوك على قوانين أروبا و حماية مستهلكيها رغم أنها أشارت لباقي دول العالم، لكن أين هي سياسات فيسبوك من حماية الأطفال و المراهقين بدول العالم الثالت و شمال إفريقيا، من يحتاج الحماية أكثر من بين هؤلاء؟


روابط الصفحات الاخرى

عن الموقع

معلومات قيمة تهمكم.لا تترددوا في الاشتراك بقائمتنا حتى تكونوا أول من يتوصل بالجديد ،تحياتي.
إقرأ المزيد

أخترنا لكم