أحدث المشاركات

السبت، 2 يونيو 2018

جوجل و العقود السرية مع البانتغون

كشف تسريب معلومات داخلية سرية بين الموظفين إلى تعامل شركتهم جوجل مع وزارة الدفاع الامريكية ضمن مشروع مارفن "Project Marven" مما دفع أكثر من 4 آلاف موظف للتوقيع على عريضة آحتجاج و رفض التعامل في هكذا مشاريع مع وجوب آستقالة 12 موظفا من الشركة.
logo google




بالفعل رضخت الشركة لمطالب موظفيها حيث جاء خلال الآجتماع الأسبوعي "WEATHER REPORT" كما يطلق عليه داخل الشركة - يهم الحديث عن عن نشاط جوجل السحابي - و على لسان ديان غرين DIANE GREEN و هي تشغل منصب المديرة التنفيدية لخدمات جوجل السحابية "GOOGLE CLOUD" عن قرار الشركة بعدم تجديد عقد مشروع مافن "Project Maven" مع وزارة الدفاع الامريكية - بلغت قيمة تمويل المشروع الاولية 131 مليون دولار - حيث أن العقد ينتهي مع نهاية عام 2019.
computer project maven

دائما ما تحدث التسريبات من داخل الشركات أو القطاعات و ذلك ما حدث داخل شركة جوجل لكنه حدث بصوت عالي، حيث هي الثقافة السائدة في هذه الشركة ، حيث تم الكشف على أن كبار المدراء التنفيديين مستاؤون على سمعة  الشركة ، و أنه بات الجميع مستاءا من كيف تتحكم شركة ماوتن فيو في مشروع مافن حيث زادت من تكثيف البحوث العسكرية الاستخباراتية للطائرة دون طيار.
airpalne drone
كما أن جوجل تراجعت عن التعامل مع وزارة الدفاع في ما يخص الذكاء الاصطناعي بسبب ردود الأفعال الكبيرة حيث تم أتخاد القرار في أوج تعامل الشركة مع البانتغون.
حيث تم التأكيد على قاون مبادئ الأخلاق في ما يخص آستخدام الذكاء الآصطناعي، و كيف بدأت تعتمد عليه وزارة الدفاع في تطوير مشاريعها المستقبلية.
-طائرات بدون طيار، تحسين ضرب الأهداف، تحديدها و تحسين الصور و الفيديو عند الآستطلاع-

officer air force army
في بداية الأمر وافقت جوجل في شخص مدراءها التنفيديين على المشروع، و أكدت أنه صغير و منفعة مادية صغيرة بالنسبة لجوجل، و أنهم يوفرون برامج معلوماتية مفتوحة المصدر و متاحة لوزارة الدفاع.و آعتبروا أن المشروع هو بداية شراكة مستقبلية مربحة لجوجل مستقبلا.

لكن الرسائل السرية الداخلية بين الموظفين أظهرت العكس و أن جوجل تتعامل مع شركات أخرى، من أجل تطوير خوارزميات التعلم الآلي الخاصة بالبانتاغون و ذلك بهدف إنشاء نظم متطورة.

على عكس ردة الفعل داخل جوجل ، لم تظهر نفس ردة الفعل البتة بالشركات المنافسة كمايكروسوفت و أمازون حيث تسعى جاهدة للحصول على مثل هذه الصفقات و عقود.

روح شركة جوجل و مبادؤها ظهرت في ردة فعل موظفيها المتشبعين بثقافة التعبير بصوت عالي و مبدأ "لا تكن شريرا" و المسموح به و المدعم داخل فضاءات الشركة الأم - و هو بالتأكيد سر النجاح الباهر لهذه الشركة و تربعها على عالم الانترنيت في عقدنا الحالي.
لا شك أن الجيش خسر المعركة أمام حسن نية الموظفين في عالم مسالم مبني على الآحترام، إلا أنه لن يقف مكتوف الأيدي و سيحصل على مبتغاه سواء من طرف الشركات المنافسة أو شركات مستقلة تعتمد على أدمغة من دول العالم الثالث متعطشة للأموال.
إليكم رابط فيديو من يوتوب يتحدث عن مشروع مافن و كيف يريد أن يتدخل الذكاء الآصطناعي في السيطرة على طائرات الدرون بدون طيار و يحدد الأهداف بدقة آحترافية و آنتقائية تدعو للريبة.
لم أضع الفيديو مباشرة بسبب حقوق الطبع و النشر

https://www.youtube.com/watch?v=5UfF121mFiQ

يتبع...

روابط الصفحات الاخرى

عن الموقع

معلومات قيمة تهمكم.لا تترددوا في الاشتراك بقائمتنا حتى تكونوا أول من يتوصل بالجديد ،تحياتي.
إقرأ المزيد

أخترنا لكم